ليتني طفل !
سأهدي نصف عمري لمن يجعل طفلا باكيا يضحك .. !

عالمي الجديد ., جنون النآي .. !



عالمي الجديد هنا



جنون النآي



(0) تعليقات

ماذا بعد الرحيل .. !



مَاذَا بعد الرَحِيل ؟


http://public.bay.livefilestore.com/y1pEx6RcZWzk50ZRXo5EQSN7rH1ruULyUURhF38Kq-pOX114Sh4UvkR3ngGwoqO5I41Rd-vS2va0a_AnhN-rP4ggA/%D9%85%D8%A7%D8%B0%D8%A7%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84.jpg?psid=1

إلى التِي غَادَرتْ وَطنِي
إلى تِلكَ التِي كَانَتْ أمَلِي
إلى مَنْ كُنتُ أظُنهَا نُقطَة بدَايَتِي ونِهَايَتِي
مَاذَا بعد الرَحِيل ؟

مَاذَا بعد الرَحِيل ؟
مَاذَا بَعد أنْ أحرقْتِي وعدكِ الجَميل
أهُناكَ حَياة .. أهُنَاكَ نَبْضُ وَريد
كُل الشَوارع أغلِقَت
كُل المَيدِاينِ حُوصِرتْ
لَمْ يَبقَى إلا السَمَاء
لَم يَبقَى إلا أنْ أطْلُبَ الفَناء

أَتَسَائَل !
أسَتَظل السَمَاء مُعَلَّقَة بلِا عمَد !
أسَيُصِبحُ للنُجُومِ بَريقٌ يَخطِفُ الأنْظَار !
أسَيبَقَى الطِفلُ مُبتَسِمَاً !
أهٌناَكَ حَي بَعدَكِ !
أنا السَمَاء /  أنا النُجُومِ
أنا الطِفلُ / أنا الحَي المَهمُوم

أضَع رأسِي عَلى الوسَادة
يَتمَلكنِي الحَنين إليْكِ ..
إلِى طَيفُكِ / دفء أنْفَاسكِ
نَبضَكِ الذي أحْيا به ..
فـ أدْرُكُ أنَّ غَيابكِ صَعبٌ والحَنِينَ إليكِ أصْعَب
 وَ أدْرُكُ أنِي عِشْتُ لأفقِدَكِ ذَاتَ لَيْلَة حُزن
 وَ أدْرُكُ أيضاً حَاجتِي إليكِ ~> فـ لا أنام !

تِلكَ حَقِيقَة ..~
كُلهُم يَرحَلُون فَلا تَبْقَى إلا أَطْيَافُهُم
فـَ أطْيَافهُم أكْثَر وَفَاءاً مِنْهُم ..~


21-2-2011


(0) تعليقات

غيرة .. !

غِيرة ~

http://sf7wrq.bay.livefilestore.com/y1pPloArDS102GW37WmKw19xlXFARVer4Jm2NDtRddm2X67sVD5E2F8vnlMWF8RAa3ysH7kX12XjZIL5lJNszvTdOrthpdP01fX/%D8%BA%D9%8A%D8%B1%D9%87.jpg?psid=1


قَالتْ : أتَعلمْ /  صَديقَتي تَود أنْ تَستَمع لـِ صَوتكَ لـِ لحَظات !
أجَبتُ دُونَ تَردد : أخْبِريهَا عَن سَبيِل الوُصول إليّ إذاً !!

قَالت وَ مَلامُحهَا مُمتَلئة بـِ الغيرة  : أهَذا جَوابُك !
قُلت مُبتَسماً : أسْتفِزُ غِيرتَك كَي أعِيدَ اشِعَال الحُبِ بَينَنا !!

قَالتْ :
عِندمَا تُشعِل الحُب سَـ تَحرق نَفسكَ { فَآحذَر !
قلت : سَتكُونِينَ أنتِ المَاء الذي يُطفئنِي إنْ احتَرقت !!

قَالتْ :
أنتَ ﻻ تَعلَم دَرجَة دِفء مَآئي
        قَد يَزيدُكَ احَتراقاً عَلى احتِرافِكَ .. فـَ تَموتَ عِشقاً !
قُلت : إنْ كَان مَوتِي لـِ  [ أجلكِ ] يـ أهلاً به يـ أهلاً !!

تَنَفسَتْ بعُمقٍ وَ قَالتْ :
تُرفَع الأقلام وَ تَجفُ الصُحف وأُسلِم كُلي لكَ


.
.

عِصام

8-2-2011


(0) تعليقات

ومازال يغرد .. !


و مَازال يُغرد ..~


http://public.bay.livefilestore.com/y1pNaqQNcl7m1cKvXJh9DilLKfJLd0Iver6bHBKncdveqfKnibQMLhM4mtaiIzp9vl4JoVAROQGo5JvT025IbSR4w/%D9%88%20%D9%85%D8%A7%D8%B2%D8%A7%D9%84%20%D9%8A%D8%BA%D8%B1%D8%AF.jpg?psid=1


هَذا الصَباح استَقرّ عُصفُور عَلى حَافة نَافِذتِي
كانَ جَميلاً جِداً .. بألوانِه السَاحِرة .. بتغريده الفَاتن
بحَركَاتِه العَفوية التِي تَسِلبُ الانتِباه إليه !

وَ بَينمَا أنا أتأمَلَه / تَسائلْت !
أيمتَلكُ هَذا الكَائِن الاحِسَاس كَـ [ نحنْ ]
أيمتَلكَ عَاطِفة , يَفرح , يَحزن , يَلبسُه لباس اليأس
هَلْ يُحبْ , يَشتَاق , يَخُون , يَكذبْ
هَلْ لَه ذِكريَات يَجترُّها كُل حِين .. لـِ تُأرّق نَومَه ورَاحَته
هَلْ يَنتظِر غَائبا تَركهُ يُصَارعُ قَسوةَ الشِتاءِ وَحدَه
تَسَاؤلاتُ كَثيرَة جَعلَتنِي أحَلّق بسَماءِ التَأمُلِ !

أياً يكُن مَا لِهذا الكَائِن ../
[ فَمَازالَ يُحلّق / يُغرد ، مَازال يَزورنَا كُلّ صَباح ,
.. لـ يُهدَينِا أملاً جَدِيداً , فَرحاً جَدِيداً , تَفَاؤلاً لِما هُو قَادِم ]


أُمنِية مِن القَلبْ ../
أنْ يَزور نَوافِذ كُلَّ مَنْ أُحِبْ !



صباح يوم الأحد

6-2-2011م


(0) تعليقات

ما الحل يا أنت ، ما الحل .. !


مَا الحل يَا أنْتَ .. مَا الحَل ؟





مَا الحَل يا كَاظم .. مَا الحَل ؟!~

مَع كُل رَوآئِع جَديدة تُسحِرنَا بإطلالَة فريدة أنِيقَة
مَع كُل نَفائِس للعِشق تَأتِينَا بألَذ مَا تَتمنَاه آذانُنَا !


مَا الحَل يا كَاظم .. مَا الحَل ؟!~

نَتَوقَع الأسوَأ دَائِماً بكُل شَي حَولنا
وتَأتينا نَسَائِم شَكٍ أنكَ مِن تِلك الأشيَاء
لتَبقَى وتُثبِتَ لَنا أنّ جُنونَك يَختَلِف عَنْ أي شَي !


مَا الحَل يا كَاظم .. مَا الحَل ؟!~

أغلَب مُنتَقديكَ يَقرنُونَ نجَاحَك بِقَصائِدَ نِزار
و هَا أنْتَ تُثبتُ للجَميع أنكَ نَجم كَما أنتَ .. بَل أفضَل !
بَعيدا كُل البُعدِ عَن قَصائِد نِزار !


مَا الحل يَا أنْتَ .. مَا الحَل ؟!~

مَع جُنُونِك الذِي أدْمَنّاه !
مَع انْتِقَاءاتِك لِـ القَصَائِدَ الفَريدَة
مَع ألحَانِكَ التِي تُزينَ بِهَا الحُروفَ لنَا
مَع صَوتِكَ الذِي يَجعَلُنَا نَسمُو مَعك
مَع احْسَاسِكَ الأنِيق الذِي أذَابَ قُلوبنَا عِشقاً


مَا الحَل يا كَاظم .. مَا الحَل ؟!~

جَعَلتَ كُلاً مِنّا يَرسُم عَشِيقَته كَمَا يُحبْ
جَعَلتَ أقلامَنا تتَغذَى مِنْ رَوائِعك
جَعَلتَهَا لنا مصدرا دَائِماً لِلإلِهَام
لِـ نَكْتُبَ , لِـ نَهمِسَ , لِـ نَتغَزَل بِمَنْ نُحِب


مَا الحَل مَع هَذا الجُنُون يا كَاظم .. مَا الحَل ؟

..

عِصام
1-2-2011

(1) تعليقات

لا أحبك أنا الليلة .. !



لا أحبكِ أنَا الليلَة


http://public.bay.livefilestore.com/y1pWfY25EXEndoo4uS6R7Ne7aT6WVTfQolV97fswP1vSygE6eIrBybMN54tQZQc2yjzmhIC6qGV5Hd0N5CaxCOvgA/%D9%84%D8%A7%20%D8%A3%D8%AD%D8%A8%D9%83.jpg?psid=1



فَتآتِي أنتِ خَآئِنة مُخآدِعَة :(
لَيتَني سَبقتك بالخِيانَة لـ تَعلمي كَيف يكونُ
وقعُهَا مُؤلماً مُرهِقاً لـ قَلبِي !

ألَم تَكن بَيننَا وعُود مُوثّقة بـ خَتم آلحُب

ألَم نَتفِق عَلى العَدل بَيننَا !!
ألَم نَتفِق آنْ تَكونِي حُلوتِي وَحدي
آلتِي لا آرضَى آن يَراهَآ غَيري ؟
[ لا أحبك أنا الليلة ]

أقْتربِي آكْثر كَي أُنَفِذَ بِك " حُكماً تعزيرياً "

على طَريقَتِي و ذَلكَ على خِيآنَتَكِ
[ 80 قُبْلَة حَآرقِة تُشْفِي ألماً سَكنَني ]
كَي لا تُفاجِئينِي نَائِماً بـ سَيل قَبُلاتكِ الشَهية !


[ لا أحبك أنا الليلة .. بل أعشَقُكِ جداً ]


عصام
29-1-2011



(2) تعليقات

ذات لقاء .. !

ذاتَ لِقاء

http://sf7wrq.bay.livefilestore.com/y1ppA-AzNqHZ_ERnPXriJy3ruuiE2z141jLzQunmfJqRcAehWtsyJniXe5nq72LyKHrGg98vl-u2QvLmMIqXb0FQWLHNN3izgZZ/%D8%B0%D8%A7%D8%AA%20%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%A1.jpg?psid=1

لمْ يَكن لِقَائَنا الأخِيرُ شافياً
جئتِي إليّ كـ نَسمة عَبير لَم أكَدْ أسْتَشعِر لذَتها
وإذ بِهَا تَتلاشَى وتختَفِي !

التَقيتكِ وفِي جُعبتي الكَثير لـ أرويه لكِ
عنْ طِفلَتنا التِي أرهَقنِي حُزنها وحَاجتَها إليكِ
فَهِي تأنّ كُل لَيلَة وتهذِي .. مَامَا , مَامَا
مَاذا أخْبرهَا عَن غِيابكِ الظَالم , مَاذا أخْبرهَا عَن غِيابكِ المُؤلم
فقد نفذت الأعذار التي أطرزها بحنان ودفء الأمومه
كَي تُطمئِنَ نبْضها لـِ تَهدَأ / فَتَنام !

التَقيتُكِ لـ أخبركِ أنّ مَكانكِ كَما هُو لَم تَمَسُه رُوح بَعدكِ
لَكنهُ يَحتَضِر ويَزدادُ ظُلمَة يَوماً بَعد يَوم !

هَل تَذكرينَ المِعطَف الأسْودَ الذي ارتَديْنَاه
ذَاتَ مَرةٍ مَعاً تَحتَ المَطر .. هَل تَذكُرينَه ؟!
مَازالَ كَما وضَعَته أنَامِلكِ أوَاخِر الشِتاء الذي رَحلتِي به
فَغابَ الدِفء مُنذ حِينَها فَالشِتاء بَات قَاسِياً بَعد رَحيلكِ
وَ كَأنه يُخبرُني : " لا مَلاذَ مِني إلا أحضَانَها "

هَل تَذكرينَ صُندوقَ أسْرَارَنا , رَسائِلَنا , قُبُلاتِنا , وِسَادَتنَا
دُمُوعَنَا , وُعُودنَا , حَتى الوَرقة التِي دَوّنا بهَا أسْماءَ أطْفالِنا
كل التَفاصِيل تَنوح غِيابَكِ , كُل التَفاصيل تَفتقِد مُرور أنَامِلكِ عَليْها

التَقيتُكِ وَ لمْ أكَدْ أصِلُ إليْكِ حَتى بَدأ نَبضِي يَخفِق تَدريجِياً
وَ كَأن الحَياة سَرتْ بِأوردَتِه مِنْ جَديد فَشعرت بِنَشوة اكتِمال اللقَاء

وَ لَم يَكتَمِل اللقَاء !

مَضَى الوَقْت سَريعَاً جداً وَ كأنَنا التَقيْنا عَلى مَتن قِطار !
لَم أَنطِق إلا بـِ [ أفْتَقدُكِ جِداً ] حَتى تَلاشى طَيفُكِ بالسَماء ..~

عصام جمالي
24-1-2011م

(3) تعليقات

لا عيد آليوم .. !

لا عيد آليوم ..~

http://sf7wrq.bay.livefilestore.com/y1p50tD_Hn4IpTd9LorIsD-bs1i-GY8lUHXpQv85rXKvbnA_qq6qPjFJO_icuLGSN_0bQa0e0zLhDWw6ENMMiclX22Ns0z0tG5C/%D9%84%D8%A7%20%D8%B9%D9%90%D9%8A%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%8E%D9%88%D9%85.jpg?psid=1

يقُولُون ؛ كُل عَام و أنتَ بخير يا عِصَام
ويقُولُون ؛ كل عآم و نحن آصدقآء
ويقُولُون أيضآ ؛ عيد سعيد
ومنهم مَن يشعُرني بـ ثَقافته فيَقول ؛
"happy birthday Esam "
ومِنهُم مَن يَكتفِي بـ الابتَسامة في وجِهي
وأيضاً هُناك مَن قدمَها لِي قَبل أن تحِين اللحْظة بـ أيام !!
ومنهم أرسل لي هدآيا بدآخلهآ قبلآت بريئه
وأطوآق من آجمل آلزهور ..~
.,.
جميعهم سُعداء و مِنهم من يَتصنع السَعادة
فَقط / ليُحاولوا أن يٌشعرونِي بـ لَذة الوقت
(الفَاصِل) بَين عَام مضِى بكل مَا فيه /
وعَام جَديد لا أعلَم مَايُخبئَه آلقدر لِي مِن مُفاجَئات
ومآ يَرسُمه لي مِن لوحَآت ..~
.,.
أمّا أنا فأقُول "لا عِيد اليَوم " !!
هُو عَزاء لـ عَام مَضى مِن عُمري { دُون لِقاء}
و تَرقُب لمُفاجئآت أصلِي لله تضرعاً كَي تكُون
أفَضل حَال مما كَان عُمري عَليه العام المُنصَرم
و أهَمُها صِلتي بـ خَالِقي جل شأنه ..~
.,.
آمنيه / آعَلقهآ بـ لَوح آلقَدر و انآ آدعُو
آن يسْتيقظَ حظِي من سُبآته لـ يفآجئَني
بـ تحْقيق آمنِيآتي في هذآ العآم
وآن يَرزقني خآلِقي عُمرآ مَديدآ فِي طآعَته
وآلبُعد عن مَعصِيته ، وآن آكُون كَمآ انآ
آزرع الابتسَآمه بـ مَلامح من حَولي
بـ نية آن يُكتَب في صَحِيفتي " مَغفورآ ذَنبه "
الإثنين,20 ديسمبر,2010
Monday, December 20, 2010


13 محرم 1432
19-12-2010
~


(2) تعليقات

قبلة محرمة .. !


قُبلة مُحرمة

http://sf7wrq.bay.livefilestore.com/y1pPI_RnNTX_MqiJpLGLuU7cfiRdF9CWNISIShaxqbOgI0ByAREgn0Uu8Jb3BUDxEzQ-04gNoFOkNv80gjEHz55EC-e1zbr468Z/%D9%82%D8%A8%D9%84%D8%A9%20%D9%85%D8%AD%D8%B1%D9%85%D8%A9.jpg?psid=1

هَذا الصَباح لمْ يَكن مُختلفاً عن سَابقِه من صباحاتي
...أرق
............أرق
....................أرق

أشْرقَت الشَمس ~
و/ أنا أسْتمعُ لـ نَقاء صَوت فَيروز
و/ أحتَسي كُوب الحَليب السَاخِن
و/ بيَدي قَلمي أنْثر به حُروفي على الوَرق

كانَت [هِي]نائِمة لمْ أجبرهَا على الاستِيقاظ
فَقد أرهَقتُها لَيلاً بجُنونِي وبسِحر الحَديث

أتَعلَمون ..~
أعشَق تَأمُلَها وهِي نَائِمة !!
فِي ملامِحها خَيال وفِي تَفاصِيلِها طُفولَة
بـ مَبسَمِها أرى تَجاعِيدَ فَرحِي
وأرى عَذابِي بـ تفَاصِيل مدامِعها
اقتربتُ مِنها أكثَر .. قبَلتها بعَينِها
فهَذه القُبلة تَروي ظَمئِي و إشتِياقِي إليَها

استَيقظتْ وقد ارتسَمت عَلى مَلامِحَها
تَعابِير الفَزع والذُهولِ وشَيء مِن الغَضب
قَالت : صَباحي تَمردك / سَأحرمكَ مِن قُبلة الصَباح هَذا اليَوم
كي تجُوع إليْها قَليلاً .. وتتَوبَ عن مُمارسَة طُقوس السَهر دُون عِلمي !

أجبْتها بعد تَنهيده : وصَباحِي أحلامٌ وآخبارٌ سَيئة  =(
لمْ أمَارس السَهر فَقد راودنِي أرقٌ هَز مَضجعِي
نِمت بَعده قَليلاً فحَلمتُ بأنكِ تَسكنين عَرش أحضَاني
تَهامَسنا كثيراً كثيراً حَتى إذا جَاء مَوعد قُبلتي صَاح مُنادي
قائلاً : [ أفق من نومك ] فإنها مُحرمة عَليك هَذا الصَباح  !


17-12-2010

~

(1) تعليقات

بحزنكِ أميرتي .. !


http://sf7wrq.bay.livefilestore.com/y1pIVSc7uybdeTqQtnKnPy7Wd3m8U95nLJGFGeQM2dkzml9q-9NynodT_YPEE7_84CPX0q1RbYwoWkTyyzvR1g5fKMzITbUDAHu/%D8%A8%D8%AD%D8%B2%D9%86%D9%83%20%D8%A3%D9%85%D9%8A%D8%B1%D8%AA%D9%8A.jpg?psid=1

آمِيرتي ..//

حـَتى بلَحَـظآت حُـزنك
آنتِ جـَميلة جداً وجداً
فَمآ بآلكِ لو آصبحتِ سَعـيدة
سَيصبحُ آلكَون في عَـينآي جـنة
والعُـمـر آكثر رَوعة وطُهرا
فآسألك بخآلقي يآ أنثآي
دعي آلحُـزن بعـِيداً عـن جَـمآلك
فـ بحُزنك آميرتي تُزهق روح الورود
و تنتحِر الطُيور
و تَنطفئ الشَمس
و يحتَرق القَمر
و آنتهِى آنا !

آحـبك وحـدكِ .. و لا شَريك لكِ بي !!

10-12-2010

(1) تعليقات

حين التقيتكِ .. !

حين التقيتكِ

 
http://sf7wrq.bay.livefilestore.com/y1pXR5Fg1dU_ah337AcAtBd5UsxfOw37gbUord2CZYQoRQoaUACDnaoUzW2LhZewB0ThPYNzuBKbiG4IALtTRfFn5KRBJajUbJs/%D8%AD%D9%8A%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%82%D9%8A%D8%AA%D9%83.jpg?psid=1

........|حِين التقيتكِ|.........

.........{ كانت السَماء صَافِية
لا ضباب و لا غُـيـوم ولا نـُجـوم
.........{ كانت الشَمس غَائبة
لا قَمر بالوجود ولا طُيور تحُوم
حـتَى الـبـَـشـر نـيـَـام فـي سُـبـات

.................{ مُنذ عُصور
والأرض لا تَـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدور
والـفَصـول لاتَـجـــرأ عَلى الظـهُور
لاضَجيج ولا هُدوء
/ فَقط انا وأنتِ
.....................{ أخبريني
كَـيف أُثبت بـــــــلا دلِيـل ولا شُـهـود
............{ أني رأيتكِ ذات يوم


5-12-2010


~

(0) تعليقات

رحيلكِ يسَاوي المَوت .. !


رحيلكِ [.=.] المَوت

http://sf7wrq.bay.livefilestore.com/y1pPio8HU78Qo_xrpYdYUj9f9waFNhKQih2MpCCYxLF2DDvbQc22FzBbycuk0cSayruugqCRvisfn4a8ZoepbDhfce1NgZYSxPo/%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84%D9%83%20%3D%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%AA_3.jpg?psid=1


يآ مَن آجدُ بكِ وطن حُريتي
يآ مَن آرى بكِ طقوس مستَقبلِي
وجَمآل تَفآصِيله /
حين آشعر آن حَبل الوصل بيننآ
يسكُن بـ عُقدِه الضيآاع والاستِحآله ..
آفكر آني آتعسْ حَظ خُلق بـ هذآ آلكون
وآسوء نِهآاية قد وَقعتْ بي ..

فَـ آتمنى آن آُمْحَى مِن خآرطَة آلزّمن
وآحتَرق بـ حَجم لهيب آلبُعد الذي يسْكنني
كَي لا يبقى على هَذه آلآرضْ
آيّ نَسل آكون بِـ ذيل آسمهِ !!

آعْلَمي..يآ مَن تحمِلين جينآتي
وتُمآرسين آلبُطولة بِـ روآيَة نَسْلي
آن رَحيلكِ عن آرضي لمْ يَكن حَدثآ
عَاديآا .. فـ هو آقْسَى وآقبح
وَسيلَة لِلمَوت ..~
؛؛؛

26/10/2010

(2) تعليقات

سفر الروح .. !

.
:

سفر الروح~


http://sf7wrq.bay.livefilestore.com/y1pylrG400XsGIwetE0cRrGnXG2ulVMghS3xbyBe3IUUsG_6-a5KgZ7660lVgXj6oBCOvV21cpvtNwjPlwLMPix6x5-oQoReyLa/%D8%B3%D9%81%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%88%D8%AD.jpg?psid=1

:
.

منذ آن قرع نآيها بآبي يستأذنني السفر
آظلمت سمآئي ,, وآختنقت مسآمآتي
وضآقت حجرآت قلبي وتلاشى كل شي آمآمي
و بلحظة ,, آصبحت وحيدا !!

آصبحت وحيداً تائها آستجدي طيفها
لـ أجد روحي ترآها بـ تفاصيل حجرتي
أبعثر تكهناتي ,, وألملم الوجوه بفنجاني
كي آجد طريقا إليها ,, فيتعثر ما بي من آمل ويسقط

آصبحت بعدهآ مجردا من كل تفآصيل الفرح
لتجلدني الآيآم ,, وتكويني الآحزآن
فيتسآقط جسدي على آضرحة الفقد
ويمتلىء بألف وشم من ألم

وبالليل حين يرسمني التعب
آظل احتسي آنفآسها من شدة ظمئي إليها
حتى يغيب ذآتي عن الوجود
وانكسر آلف آلف قطعة ,, وأغرق بـ استفهامات
لا آجد لها مرفأ ونهاية

آآهـٍ من سَفر الروح
يملئنآ ضَيآعاً / يغمِسنا بـ الغربَهـ
يُمزق شرآيننا / يدمينا ويمتص الآمآن مِنا
ولا حيلة !!!~


:
.


3-8-2010

(2) تعليقات

صــغــيــرتــي .. !



صغيرتي
~

http://public.bay.livefilestore.com/y1pY522nDxPEsCSCCw0qMw7-oel0DyFA1Q3-Rmo97vWQUcufLwj5KVQLfaJIJy3GiqU2EyIKK-rkPe-v0jmwU2_Sw/%D9%84%D9%85%20%D8%A2%D9%83%D9%86%20%D8%A2%D8%AD%D9%84%D9%85_3.jpg?psid=1


مدخل~
أشرقت شمس [الدآنآ]بآرضي
بعد آن ضآق مكآني بالوجود
بعد أن اجتآزت آلامي الحدود
بعد آن جفت جدآولي ويبست آورآق الورود
بعد أن آطلقت صرخة الرحيل دون آن آعود~


اليوم أكملت عآمها الأول فاكتست الأرض برداءِ النور
وشمر الفرح سآعديه ليزرع ابتسآمتها بزوآيآ عآلمنا
وتراقصت الزهورعلى آغصآنها حتى فآح عطرها

تلك الصغيرة ~
آخذت هدوء وآلدها ,, ودلع ورقة وآلدتها
آخذت من الزهر جمآله ,, ومن المآء صفائه
آخذت من النهآر اشراقة مبسمها ,, ومن الليل لون خصلات شعرها
هي وردتي ,, نجمة ليلي ,, وتآجي
هي جنوني ونبض وريدي

حين يأتي موعد نومها

أحكي لها قصة السندريلا وأغرقها بقبلاتي
فأقبلها آلف آلف قبلة ,, لكنها لا تغنها عن لمسة حب من وآلدتها
أضمها إلى صدري حتى يغلبها النعآس
وعلى لسآنها ~فين ماما~

​كل عآم وآحضآني ترويها ينآبيع آلدفء


مخرج~
لم آكن آحلم يومآ آحلم بآن أحقق هذا الحلم
لم آكن آحلم أن آغرق بعمق عينآها
لم آكن أحلم بحملها و احتضآنها والشعور بدفئها
لم آكن آحلم آن أعآنق ابتسآمتها
لم آكن آحلم أن آنجبها ~

19-7-2010
7-8-1431

(1) تعليقات

مَآ قَبْل الْعَزْف .. !


مَآ قَبْل الْعَزْف ~

حُرُوْف أَرْسُلَهَآ مَع حُكْم بِأَبَدِيَّة الْمُكُوْث بِقَلْبِي
.....................لِمَن سَتَمْتَلِك نِصْفِي يَوْمَا مَآ


http://sf7wrq.bay.livefilestore.com/y1p7kvcOH4xczynA0aBIkGZ_A1tZ0cku7c5ImM8UHib94PL2fO9rUpIRYzJZ9pygcZnpBliana-ERfS_WxPLCT1H1NRcxqODvb2/G_Esam.jpg?psid=1


لَسْت كـ بَآْقِي الّرَجَآل~
الـذَيْن يَتْلـذَّذُون بـعـشَق أَكْثـر مَن أَنَّثـى

فَأَنَآ حـيَن أَعْشَق,, أَعْشَق امْرَأَة وَآْحِدَهـ
....................................قـلـبـآ وَآُحـدَا
....................................رُوْحَا وَآْحِدَهـ

أَمِيْرَتِي ,!
قـد أَكــوَن كـ أَيـــقــوَنـة بـيـن أَيـدِي الـنـسـآء
يُقَلُبُّوْنْهَآ ,, يَقْبَلوْنْهَآ .. يــتَفُحــصــوَن مَعَآلِمَهآ
لَكِن ثِقِي أَن قَلْبِي سَيَكُوْن لَك شَمْسَا بِكَوْنِكِ
يـــرَآَهــآ الــجـمِيْع .. لــكِّنْهَآ مَلِكَا لَك وَحــدَكِ
..........................................................وَلكِ وَحْدَكِ~


(0) تعليقات

قــرآر .. !


قــرآر

http://sf7wrq.bay.livefilestore.com/y1pXlatKkWoUVkvFeOfDKo92kCq4SJBrR-owzX-jOcmyKeX8E2ilBheW_k3q-TBCf6t4D3T6qyE_Z6zLTDKYeB6kzTqcMXpcFWM/%D9%84%D9%86%20%D8%A3%D8%B3%D8%AA%D8%AB%D9%86%D9%8A.jpg?psid=1

مدخل ~

قرآر ... قررت آن آزيح الستآر
قررت الكشف عن بعض من الأسرآر
فقد مللت الهروب مللت الفرآر~


’’’
آعلم آن ما سآدونه هنا ضرب من هلوسة
وقهر آحرق ما بدآخلي ,, وجنون تلبَّسني لوهلة
فلم اعد آحتمل الاحسآس القآبع دآخلي
سأنتزعه ,,سأقتلعه من مكآنه ..لـ أرمي به بغيآهب التيه والضيآع
وليكن مآ يكن !!!

فقد آسرني لعصور حتى استنزف كل مآ آملك من طفولتي !!

عشت سنوآت أبحث وآفتش عن مأوى آدآري فيه آحلامي
كي لا ترآها تلك المخلوقآت التي تزهق أحلامنا حتى قبل ان تولد
لكنهم ومع ابتعآدنا عنهم يقتربون منا آكثر وآكثر كلما ابتعدنا
وكآنه قُدر لنا آن يلتصقوا بآحلامنا ويظلوا عثرة في طريق تحقيقها !!

سآرحل عنهم جميعآ ولن أستثني سوى طفلتي
التي آنجبتها دآخل رحم حروفي
وسأحتفظ بقطعة النور التي نسجتها من خيوط الشمس
لأجعلها تضيء لي ما تبقى لي من بقآيا !!

سآعود كمآ السآبق تمامآ
وسآختتم مآ مضى بـ " لا عودة "
وسأبتدأ القآدم بـ " مفآتيحي بيد من امتلك نصفي " << إن وجد !!


’’’

مخرج~
لم يأسرني آحد من قبل كـ قلمي
لكني لا أستطيع تركه
فمذآق تعذيبه له لذة تحيني لعصور قآدمة~


’’’’’’
12/7/2010

(3) تعليقات

آخــبــريــنــي .. !



آخــبــريــنــي


http://public.bay.livefilestore.com/y1pPT1BGtu2PromyWKSeSYORdVfrYzbnXewTXNhZ2IJKS1GzFEIgwijLCJK7NUYRz0gVM8bQ4Zgo5sQP8Bpf4tXJA/A5breny.jpg?psid=1

يآ أنتِ
آخبريني ما سر ذلك الاحسآس بين جنبات صدري
لمَ حين آمآرس هذيآني آشعر بآني آمير الحرف
وآرغب آن آكتب وآكتب حتى آشعر بكِ بين آورآقي
لمَ حين يمر طيفك آمامي آمحو كل نسآء الآرض بذآكرتي لتصبحي عشقي الوحيد
آخبريني لمَ وآنا معك يخيل لي آني آرسم للآرض فم وآشعر آنها تبتسم لي
فتصبح الطيور عشقي والسمآء ملاذي وآنفآسك هوآئي

لم آنتِ !!
فـ آلاف النسآء حولي يرقصن حآفيآت
و آلاف خلف جفني نآئمآت
و آلاف آشعلت بهن عود ثقآبي غير مبآليآت

آخبريني لعلي آجد تفسيرا لهطول [المطر] حآل فقدك

فآنا مذ أحببتك آلغيت موآعيدي مع الغيوم
ومحيت جميع مذكرآتي
وآحرقت خآرطة العودهـ ..
لتصبحي خآرطتي مآ دامت الآرض
عشقت عآلمك فبت لا آقوى إلا آنغمس بك

من آنتِ !!
أتعبني هذآ السؤآل | فهل من اجآبة !!


~

16/6/2010

(0) تعليقات

آنـثـآي .. !

آنـثـآي




يآ آنثى آخذتني من هدوئي
وزرعتني بصخب عشقهآ
يآ آنثى انتشلتني من آرضي
وعلقتني ديمةً بسمآئهآ
يآ آنثى آغرقتني بهآ حد الجنون
وحد الموت بين آنآملهآ

يآ آنثى جعلت من اشتيآقي
آموآج هآئجة بآبحرهآ
ونآرآ تلسع روحي بلذتهآ
وصحرآء تتوق لري شفتيهآ
وغآبة تبحث عن آنيس لوحشتهآ

آميرتي وآنثآي~
يآمطرآ آُسقي به ظمئي
يآسقفآ آقِي به آرضي
ويآجنوني حد التعقل
وعشقي حد التوحد
آعشقك وآرغب آن آنتمي إليك
وآتوه بك حد الذوبآن
وأحيط بعآلمك حد التبخر

آميرتي ~
سآتجرد من كل تفاصيلي وآكون لك وحدك
سأنصهر وآغمسني بك حتى تتعانق خلايآنا
فنكون كـ جسد وآحد
فأنتشلك ولنترك كل شي خلفنا ونرحل

آعشقك وإن بآت عشقي لك
دمآري و تذكرة دخولي لجحيم
آنتي به آلنعيم الآوحد~

20/5/2010

(6) تعليقات

كل عام وأنتِ أميرتي .. !



كل عآم وآنتِ آميرتي~




سآنصبك الليلة آميرةً على كوني
وسآجعل شعوب جسدي تخضع لك
وسآمر عصآفير آلحآني لتغرد لك معزوفآت لآ تكون إلآ لك
وسآسرقني مني وآهديك تفآصيلي
وسآصنع لك من ضوء الشمس تآجآ
تتبآهين به بين النجوم فلآ شبيه لك بين آركآن الآرض
وسآرآقصك على موسيقى هآدئه تكون من اختيآرك
وسآهمس بآذنك حينهآ كلمآت لم ينطق بهآ بشر قبلي
وسآرسمك آيقونة فرح آعلقهآ بعنقي
لتجنبي الحزن وتمتمآت الآلم ومس الضيق




آميرتي ~
لو آن هنآك لغة تتحدث بهآ القلوب غير لغة آلبوح ..
لتعلمتهآ لأجلك،!!
فآلكلمآت بآتت لآتطفئ لهب اشتيآقي إليك
فعشقي لك آصبح طوفآن طآغ
يصعب على آي آرض آن تستوعبه
وجنوني بك قد فآق آي تصور
ولهفتي إليك كآرض تستسقي السمآء لتمطر عليهآ الحيآة

سآغرق بك آكثر وآكثر
حتى آنعم بآبدية آلمكوث بك و معك

كل عآم وقلوبنآ آقرب
كل عآم وآنتِ آميرتي ~

13/5/2010


(3) تعليقات

وتسألين آين آنآ .. !


وتسألين آين آنآ :(

http://public.bay.livefilestore.com/y1p69fFx9UTC_qCOn4tLdnZ51mtLr_zI0JNGleLCIY7uvN2OdKBSPPS1oHvXbLshjNmpOIp9mA_zvV0fndegUQ5Xg/%D9%88%D8%AA%D8%B3%D8%A3%D9%84%D9%8A%D9%86.jpg

وتسألين آين آنآ

آنآ ابتسآمتك المشرقة على ثغرك !!
آنآ حزنك القآبع دآخلك !!
آنآ آلمك آنآ احتضآرك !!
آنآ سمآئك وآرضك ,, نجمك وقمرك !!
آنآ تنآقضآتك وهلوسآتك !!
آنآ لوحتك المفضلة المرسومة بآنآملك !!
آنا أبيآتك وقصآئدك آنآ حروفك وهمسآتك !!
آنا بحة صوتك العذب ونبض وريدك !!
آنا خيآلك وآفكآرك ,,جنونك وتعقلك !!
آنا من اتخذ قلبك مسكنه وقبلاتك غذآئه
وصدرك وسادته ويداك لحآفآ له !!

وتسألين آين آنا ؟!!

[آنا أنتي]
وسأقترب منك آكثر وآكثر لأسكن بعمق مقلتيك
وأتلحف بأهدابك واغمسني بك حتى آكون منك ولك ...!!!!


25/4/2010

(2) تعليقات

لو آن كل الإنآث كـ [ آنتي ] .. !


لو آن كل الإنآث كـ [ آنتي ]

http://public.bay.livefilestore.com/y1pzTKcVglqcIDud-rJb8bH0KF4SDa3pMuRxTeC4Uu_tv3v3UJP6TnWGK4s7bT405rC4aB_QZlF625Pvd3vXSNigg/%D9%84%D9%88%20%D8%A2%D9%86.jpg


آآآآآآهٍ يآ آميرتي !!!

لو آن كل الإنآث كـ [ آنتي ]
لـ انقرضت الآحزآن
و هآجرت الغصآت
و تنفست الصدور رآحة !!

لو آن كل الإنآث كـ [ آنتي ]
لـ احتضنت السمآء الآرض
و قبَّل المشرق وجنة المغرب
وسقط القمر على الأرض غيرةً منكِ !!

لو آن كل الإنآث كـ [ آنتي ]
لمآ نزلت دموع
و لآ شهقت آروآح
و لآ تآلمت قلوب !!

لو آن كل الإنآث كـ [ آنتي ]
لبآت كل رجآل الآرض آطفآلآ !!~


25/4/2010

(1) تعليقات

أعشقك يآ ألذ جنون .. !

أعشقك يآ ألذ جنون ,!


http://public.bay.livefilestore.com/y1ptl942JjXJ43sKkJ5JXuIRKR2TwWWPbdudzBG63ejrd9akMpl8QrWrkbzKcXN459r9aNDc-FJroXZjjgX3HtoxA/%D8%A3%D8%B9%D8%B4%D9%82%D9%83_3.jpg


حين أفكر بك ...،/
تآخذني أفكآري إلى عآلمك فتهيم روحي بشوآطئك,,,
فيرتجف قلبي ويصرخ مستغيثآ يرغب عنآقك ...


حين أفكر بك ...،/

تجتآحني آعاصير أنفآسك,,,
فأشعر بآني بجنة الخلد فأتمني ألآ أعود لعآلمي ...


حين أفكر بك ...،/

أرى عآلمنآ بكل تفآصيله ,,,
هنا سنلعب وهنآ سنزرع ورودنآ
وهنآك على تلك الآريكة ستضعين رأسك على صدري ...


حين أفكر بك ...،/
أرى الكون صغيرآ مع اتساعه ,,,
وأتمني أن يصغر أكثر وأكثر
كي لآ تفآرق أنفآسك فمي ...

حين أفكر بك ...،/
أشعر بأنكِ موطن أرغب أن أُنفى إليه ,,,
وملاذاآمنا بعيدا عن آلامي وأحزآني ...

حين أفكر بك ...،/
أشعر أنك معي ,, وأني معك
بسحرك ,, بجمالك ,, بأنوثتك
برآئحة عطرك ,, بحنانك
وحينمآ أستشعر أنفآسك
أشعر برعشة حب تزلزلني
وجنون يكسوني
من رأسي حتى أخمص قدمي ...


أميرتي مآذا فعلت بي؟!

أعشقك يآ ألذ جنون~

(1) تعليقات

أَنَا وَقَلَمِي .. !


أَنَا وَقَلَمِي .. !


-×..×..×-

http://public.bay.livefilestore.com/y1paqscC2Eu_YGwXjdXVpqF8RfAICU8BWUPQu2rPOk4LZxZ8_lY3AG8Ox-AKvmkSMq5aHXozxCttrFUxTDslJ-Jmg/%D9%82%D9%84%D9%85%D9%8A.jpg

-×..×..×-



ذَاتَ يَوْمٍ تَوقَفَ نَبْضُ قَلْبِي

وَتَاهَتْ رُوحِي بِصَحْرَاءَ لاَ وُجُودَ لِغَيْر السرابِ بِهَا

وِحْدَة

أَلَمْ

واشْتِيَاق

كَانَ ذَلِكَ اليَّومْ يوَمَ  { رَحَلْتِي }

 

وَقْتَهَا لَمْ أَكُنْ أُعِيْرُ الوَقْتَ أَيَّ اِهْتِمَامٍ فَجُلُ الوَقْتِ أَهْدَيْتُهُ لَكِ

كَيْ لاَ يَغْزُو قَلْبِي وَفِكْرِي غَيرُ طَيْفِك .. وَ وَقْتَهَا أَيْضَاً وُلِدَ قَلَمِي !

اِعْتَنَيْتُ بِه

أَرْضَعْتُهُ بِذِكْرَاكِ

كَيْ لاَ يَكْتُبَ أَوْ يَخُطَّ حَرْفَا إِلاَّ لِيَكُونَ لَكِ ..

 

كَتَبَ الكَثِيرَ عَنْ ذِكْرَيَاتِنَا ..

عَنْ طُفُولَتِنَا وَكَيْفَ كَانَتْ ..

 

كَيْفَ كُنَّا هُنَاكَ نَلْهُو عَلَى تِلْكَ الأُرْجُوحَة بِتِلْكَ الحديقة { أتذكرينها ؟! } ..

وَكَيْفَ كٌنَّا نَتَشَاجَرْ مَنْ يَكُونُ أَوَلَنَا بِاللَّعِب ..

وَكَيْفَ كٌنَّا نَجْلِسُ بِتِلْكَ الزَّاوِيَةِ خَلْفَ ذَاكَ الصُّنْدُوقِ لِنَأْكُلَ المُثَلَّجَات ..

وَكَيْفَ كٌنَّا نَتَسَابَق وَنرْكُض خَلْفَ الفَرَاشَاتْ وَعِنْدَمَا تَسْقُطِيْنَ أَعُودُ لأَنْتَشِلَ الأَلَمَ عَنْكِ ..

وَكَيْفَ كَانَتْ أُمُكِ تُوَبِّخِِي عِنْدَمَا نَعُودُ وَقَدْ اِتَّسَخَتْ مَلابِسَنَا ..

كَيْفَ.. كَيْف .. كَيْف

 

لَمْ يَكُنْ يُعِيقُ هَذَا القَلَم شَيء حَتى

 قيدوه 

وألجموه 

و شلوا حركته

لَمْ يَسْتَطِعْ أَنْ يَكْتُبَ حَرْفَاً .. كَانَ الوَقْتُ يَمْضِي بِذِكْرَيَاتٍ بِلاَ تَدْوِين

لَمْ يَسْتَطِيعُوا إِبْعَادَكِ عَنِّي فَأَبْعَدُوا مَا يُذَكِرَنِي بِكِ

فَقَلَمِي أَسِيْرٌ بِأَيْدِيهِمْ ..

 

أُتِيْحَتْ لَه الفٌرْصَةُ اليَّومَ أَنْ يَعُودَ لِلجُنُون

أَرَادَ أَنْ يُخْبِرَكِ أَوْلاً ..

] أَنَّ القَدَرَ كَادَ أَنْ يَجْمَعَنَا [

كَمَا اخْتَطَفَكِ يَومَاً ..

والآَنَ أَعُودُ لِلعُزْلَةِ مَعَهُ .. لِلعُزْلَةِ بَيِْني وبَيْنِي

فَعُدُتُ لِذكْرَى غِيَابَكِ الَّتِي أَصْحَبَتْ عِطْرَاً كَمَا حُضُورَكِ تَمَامَاً

أُصَبِّر رُوحِي بِه كَُل لَيْلَةٍ قَبْلَ أَنْ أَخْلُدَ لِلنَّوم ..

أَشْتَمٌهُ لِمَرَاتٍ ومَرَات ولا يَنْتَهِى عِطْرَهُ ..

 

لاَ أَعْلَمُ لِمَ تَغْتَالُنِي دُمِوعِي هَذِهِ الَّلحْظَة ..

ولاَ أَعْلَمُ  إِنْ كُنْتُُ أَحْكِي عَنْكِ بحُِزنٍ و اشْتِيَاق .. أَوْ بِفَرحٍ و لَهْفَة ..

فَمَشًاعِرِي تَبَعْثَرَتْ كَمَا حُرْوفِي تَمَامَاً ..

ولاَ أَعْلَمُ مَا الَّذي يَجْتَاحِنِي أَيْضَا هَذِهِ الَّلحْظَة ..

احْسَاسٌ غَرِيْب لَمْ أَشْعُر بِهِ مِنْ قَبْل ..

أَهُوَ قُرْبُ الِّلقَاءِ بَيْنَنَا .. لاَ أَعْلَمُ

أَمْ أَنَّنِي أَعُودُ لِلعيشِ بَيْنَ طَيَّاتِ ذِكْرَيَاتِنَا مِنْ جَدِيْد

صِدْقَاً لاَ أَعْلَمُ !!


-×..×..×-

(3) تعليقات

يـكـفـيـنـي تـألـمـا .. !

يـكـفـيـنـي تـألـمـا

http://public.bay.livefilestore.com/y1p23FRfsJ06hiEQ_LgEz6n-MLbH6Zqyc0rlISRBjAqUHY7VQv-G_riNPgVSh-yL64m6awgXz2e5QwiVSaX81LP2A/%D9%8A%D9%83%D9%81%D9%8A%D9%86%D9%8A%20%D8%AA%D8%A3%D9%84%D9%85%D8%A7.jpeg

 

...  { مدخل

كم أتمنى أن أهرب بخيالي إلى مكان بعيد

بأرض عذراء لم يمسها بشر ..

حيث تسكن السحب وحيدة ,,

حيث تلعب الطيور طليقة ,,

حيث أجد أن للفرحة نغم أستشعرها بكل حواسي

حيث تمنيت أن نكون يوما ما أنا و طفلتي الصغيرة

 

صمت وهدوء ,, ظلام وعتمة ,, ريح و برد قارص

} وأنا { !!

هذا حال الشوارع منذ رحيلها ...

 

ما زلت أتجول وحدي عبثا هنا وهناك بحثا عنها ..

عن طيف يبقيني حيا .. عن صدر يملئني دفئا .. عن عين تقرأني حرفا

أركض ,, و أركض ,, وأركض ..

لأجد نفسي بذات المكان و ذات الزمان ,, لا شي يتغير سوى اشتياقي إليها

أصبح كصفحة السماء بحجمها ,, والبحر بعمقه ,, والغابة بوحشتها

أتأمل كل شي حولي ,, فلا أجد سوى طيفها يعانق أجزائي 

 

قلبي ,, نعم .. مازال ينبض !!

مازال ينبض لتظل دمائي تبحث وتفتش عنها بأوردتي مع كل نبضة ..

 

عيني ,, تبصر الأشياء من حولها !!

تبصر الأشياء التي كانت ومازالت يغطيها غبار ذكرياتنا ..

 

كوني ,, مازالت آثارها باقية منقوشة بجدرانه ..

 

تتزايد الأشواق بي .. و تتراكم الذكريات

أحاول دوما أن أستجدي روحها حولي

أفكر .. ولكن في اللاشيء

أتمنى عودتها .. ولا عودة !!

فالمسافة بين الأرض والسماء كبيرة

 

مخرج }  ...

نقطة تحول .. !

هناك بأقصى المدينة .. كان مرقد من أحب ..

وقفت على أطلاله لساعات وأيام ..

حادثته . حاورته . رسمت له الحياة كيف هي بدون قربه ..

بكيت كما الطفل الرضيع ..

وأصرخ أصرخ أصرخ ولا مجيب ..

على هذا الحال لألف عام أو أقل فما عدت اذكر ..

لابد أن أنهي هذا المشهد المتكرر وأطلق صرخة تهز أرجاء الكون ..

{يكفيني تألما}

 

(4) تعليقات

أحببتكَ ذات يوم .. !


أحببتكَ
ذات يوم



إليكَ يامن وهبتُ الحب له
إليكَ يامن جعلتَ عالمي سعادهـ
إليكَ يامن أحببتكَ منذ نعومة أظافري

*

نعم أحببتكَ ذات يوم .. !
وعشت معك كطفلة لا تجد للبؤس طريق ..

علمتني كيف يكون الحب ..
علمتني بأن أثق بألا وجود لأنثى بهذا الكون سواي
كنت أرى العالم من خلال عينيك ..
كنت أسرق الوقت لاهديه لك ..
كنت أرى الأماكن من حولي تضيق حين تغيب عني
وكنت أنتقي الكلمات لأقدمها لك كي تشعر باحساس حبي لك
كنتُ وكنتُ وكنتُ ..


*

لكنك رحلت على أمل العودة لنكمل بناء عالمنا الخاص
أطلقت الوعود بألا يسكن قلبك سواي .. وكنت أثق بكل حرف نطقته لى
قبلت بالقدر .. لأتحمل طعنات الوقت وضيق الكون من حولي إلى حين
عودتك وأنت تحمل وردة وهدية مغلفة بقرطاس أحمر ..
لتقدمها لي وأنت مبتسم والشوق بعينيك
انتظرتك .. وحال بيني وبينك ظروف لا أقوى على تحملها ولا حتى
مقوامتها .. فقط اكتفيت بالانتظار !

*

حان موعد عدوتك !!
كنت على يقين بأني سأجدك بمكاننا المعتاد تحت تلك الشجرة
حيث نقشنا على جذعها الحرف الأول من اسمينا
انتظرتك ولم امل الانتظار فقد اعتدته ..

أخيرا .. رأيتك قادما إلي !
لكني لم أرى الوردة كمان وعدتني ..
رأيتك تحمل هدية مغلفة بقرطاس أحمر ..
وعندما وصلت .. لم تلقي علي عبارة التحية كعادتك !
سلمتني هديتك ومضيت بطريقك وكأن المكان يخلو من ذكريات مرت عليك ..

*

أمسكت بهديتك .. فتحتها وليتني لم أفتحها ؟!
وجدت .. { سكينا وورقة }

ورقة مكتوب عليها
~ [ افعليها لا أستطيع أن أفعلها بيدي ]~

(13) تعليقات

وَيَسْأَلُونَ عَنْك .. !

وَيَسْأَلُونَ عَنْك .. !

 


http://sf7wrq.bay.livefilestore.com/y1pGf5TEn7q0wTLcHYuS9a7d4NKaop0M-aGAPgxKlWpZhB17mN242bzr03BK4gHi_NB5NpLJKdKoNnpuJS18EEaAA/%D9%88%D9%8A%D8%B3%D8%A3%D9%84%D9%88%D9%86%20%D8%B9%D9%86%D9%83%203.jpg



هَاهُوَ العَامُ العَاشِرُ عَلَى ذِكْرَاكِ قَدْ قَارَبَ عَلَى الإِنْتِهَاء

فَلَمْ يَغِبْ طَيْفُكِ عَنِّي لِلَحْظَةٍ مُذْ رَحَلْتِي ..

 

أَشْعُرُ بِكِ دُوْمَاً حَوْلِي ..

تُرَاقِبِيْنَ أَفْعَالِي .. تُصَحِّحِيْنَ أَخْطَائِي .. تَمْلَئِيْنَ عَالَمِي

 

حَاوَلْتُ مِرَارَاً أَنْ أَطْوِي صَفْحَتَكِ .. لَكِنِّي أَجِدُكِ بِكُلِّ صَفَحَاتِي حَيَاتِي

أَجِدُكِ بِابْتِسَامَتِي حِيْنَ أَفْرَحْ .. وَأَتَمَنَّى أَنْ أَرَاكِ لِيَكْتَمِلَ فَرَحِي

وَأَجِدُكِ بِدَمْعِي حِيْنَ أَتَأَلَّمْ  .. وَأَتَمْنَى أَنْ تَحْتَضِنِي أَلَمِي وَتَمْسَحِيْنَ دَمْعِي

 

طِوَالَ تِلْكَ المُدَّهـ وَأَنَا أَحْتَفِظُ بِكِ بِتِلْكَ المٌضْغَةِ بِصَدْرِي ..

طِوَالَ تِلْكَ المُدَّهـ وَأَنَا أَحْتَفِظُ بِكِ بَيْنَ أَحْضَانِ دَفْتَرِي ..

 

حَتَّى سَقَطَتْ أَوْرَاقُ عِشْقِي بِأَيْدِيْهِمْ  ..

فَأَصْبَحُوا يَبْحَثُونَ وَيَسْتَنْتِّجُونَ وَيَسْأَلُون

 

فَقَدْ كَثُرَ الحَدِيْثُ عَنْ التِي أَهْوَاهَا

عَنْ طِفْلَتِي ..عَنْ مَلِيْكَتِي وَمَلِيْكَةَ قَلْبِي

عَنْ سِرِّ هَذَا الحُبِّ الدَفِيْنِ لَهَا ؟؟

عَنْ قُدْرَتِهَا عَلَى نَفْخِ رُوحِ التَّمَلُكِ بِي ؟؟

 

عَنْ تَفَاصِيْلَ عَنْهَا ؟؟

اسْمُهَا .. عُمْرُهَا .. شَكْلُهَا ؟؟

مَتَى وَكَيْفَ كَانَ لِقَاؤٌنَا  .. أَمَازَالَتْ هُنَا أَمْ أَنَّهَا رَحَلَتْ ؟؟

أَهِيَ وَاقِعٌ أَعِيْشُهُ أَمْ أَنَّهَا مِنْ وَحْي الخَيَالْ ؟؟

 

؟؟ {أَحُبُّهَا يَصِلُ لِدَرَجَةِ حُبِي لَهَا } ؟؟


 

طِفْلَتِي أَجِيبِيهِمْ عَنِّي .. !!

فَقَدْ اِخْتَلَطَتْ مَشَاعِرِي وَتَاهَتْ .. بَيْنَ أَلَمٍ وَفَرِحٍ بِذِكْرَاكِ

 

فَهُمْ يَسْأَلُونَ .. وَيَسْأَلُونَ .. وَيَسْأَلُونَ ؟!

 

وَلاَ يَْدرُونَ أَنَّ بِسُؤَالِهِمْ !!

يُنْعِشُونَ أَحْدَاثٍ مَرَتْ عَلَى قَلْبِي فَيَهِيْمُ بِذِكْرَيَاتٍ تَمْلَئُهُ أََلَماً لِفِرَاقِكِ

فَقْدْ كُنَّا طِفْلَيْنِ مَعَاً .. كُنَّا نََأَمْلُ بَعْضَنَا

نَفْرَحُ نَسْعَدُ بِأَنَّ أَرْوَاحَنَا مَعَاً .. وَلَمْ يَكُنْ هُنَاكَ أَمْرٌ يَسْتَطِيْعُ تَفْرِيْقَنَا

كُنِّّا نَنْتَظِرُ أَنْ تَنْسِجَ الشَمْسُ لَنَا نُورَاً جَدِيْداً

لِيُشْرِقَ بِهِ يَومَنَا ... حَتَى يَتَجَدَّدَ لِقَاُؤَنَا مِنْ جَدِيْد

 

يَعُودُونَ فَيَسْأَلُونْ ..

 

وَلاَ يَْدرُونَ أَنَّ بِسُؤَالِهِمْ !!

تَتَفَجَّرُ بَراكِيْنُ مِنَ الأَشْوَاقِ تُصْهِرُ بِحَرَارَتِهَا رُوحِي ..

لِتَتَمَنَّى مُعَانَقَةَ نَعِيْمَ رُوحِهَا ..فَرُوحُهَا جَنَةٌ وَفِرْدَوْسٌ بِأَرْضِي


 

يَا مَنْ تَسْأَلُونَ عَنْهَا .. !

 

حَبِيْبَتِي ..

طِفْلَةُ لَمْ تَبْلُغْ عُمْرَ الزُّهُورِ .. !

تَوَقَّفَ عُمْرُهَا بِالمَرْحَلَةِ التِي تَجْعَلُهَا تَجْري وَتَلْعَبْ وَتَضْحَكْ

وَتَحْمِلُ لُعْبَتَهَا لِتَنَامَ بِأَحْضَانِهَا كُلَّ لَيْلَة ..

 

حَبِيْبَتِي ..

طِفْلَةُ لَمْ تَبْلُغْ عُمْرَ الزُّهُورِ .. !

تَوَقَّفَ عُمْرُهَا بِالمَرْحَلَةِ التِي أَوَدُ أَنْ أَعُودَ إِلَيْهَا

حَيْثُ العَفْوِيَةِ والبَرَاءَة .. حَيْثُ الفَرَحُ والسَعَادَة

حَيْثُما نَجْهَلُ أَيٌ مِنْ مَعَانِي الأَلَمِ  وَالتَعَاسَةِ ..

 

 

يَا مَنْ تَسْأَلُونَ عَنْهَا .. !

 

مَعَ صُغْرِ سِنِّهَا فَقَدْ وَهَبَتْنِي بِذْرَةَ الحُبِّ وَزَرَعَتْهَا بِقَلْبِي الصَغِيْر

فَنَبَتَتْ أَغْصَانٌ مِنَ المَحَبَةِ تَكْفِي الأَرْضَ بِمَنْ فِيْهَا ..

فَكَيْفَ تَسْتَغْرِبُونَ عِشْقِي لِرُوُحِهَا حَتََى بَعْدَ رَحِيْلِهَا ..

 



حَبِيْبَتِي ..

عَرفْتُهَا طِفْلَة ... وَسَتَظَلُ طِفْلَة .. !




(29) تعليقات

مَا ذَنْبٌ هَذِهِ الطِّفْلَةِ لِتٌقْتَلْ .. !


مَا ذَنْبٌ هَذِهِ الطِّفْلَةِ لِتٌقْتَلْ .. !






 

 

ضَاعَتْ طٌفٌولَتَنَا .. !

 

هَاهِيَ الصَيْحَاتٌ وَالصَرَخَاتْ

وَهَاهِيَ الاِسْتِّغَاثَاتٌ وَالآَهَاتْ

تَتَدَفَّقٌ مِنْ هٌنَا وَهٌنَاكْ
يٌنَادُوُنَ وَيَسْتَغِيْثٌونْ

أَيْنَ ضَاعَتْ طٌفٌولَتَنَا .. !

وَبِأَيِّ ذَنْبٍ نُقْتَلٌ وَتٌوْأَدٌ أَرْوَاحٌنَا

 

:

:.:

 

ضَاعَتْ طٌفٌولَتَنَا .. !

 

نَرَى الدِّمَاءَ تَتَدَفَّقْ

وَالدُمُوعَ تَنْهَمِرْ

وَجِرَاحً لَنْ تَنْدَمِلْ

وَأَحْزَانٍ وَأَتْرَاحَ لَنْ تَنْجَبِرْ

أَيْنَ ضَاعَتْ طٌفٌولَتَنَا .. !

وَبِأَيِّ ذَنْبٍ نُقْتَلٌ وَتٌوْأَدٌ أَرْوَاحٌنَا

 

:

:.:

 

ضَاعَتْ طٌفٌولَتَنَا .. !

 

لَقَدْ قُتِلَتْ أُسَرُنَا بِأَكْمَلِهَا

 وَدُمِّرَتْ مَنَازِلٌنَا بِأَهْلِهَا

فَلَمْ يَبْقَ مِنْهَا إِلاَّ دَمَارٌ وَخَرَابْ

فَأَيْنَ ضَاعَتْ طٌفٌولَتَنَا .. !

وَبِأَيِّ ذَنْبٍ نُقْتَلٌ وَتٌوْأَدٌ أَرْوَاحٌنَا

 

:

:.:

 

ضَاعَتْ طٌفٌولَتَنَا .. !

 

فَمَا عَادَتْ تَنْفَعُ الكَلِمَاتُ وَلاَ الصَرَخَاتِ

فِي زَمَنٍ ضَاعَتْ فِيْهِ مَعَانِي الجَسَدِ الوَاحِدْ !!
بُحَتْ الأَصْوَات وَمَا تَحَرَّكَ سَاكِناً
فَوَأَسَفَاهُ عَلَى نَخْوَةٍ ضَاعَتْ وَقِيَمٍ تَاهَتْ وَتَبَدَّلَتْ !!
كُنَّا نَنْتَظِرُ مِنْكُمْ مَدًّ يَدَ العَوْنِ وَلَكِنْ ...

هَيْهَاتَ ... هَيْهَاتْ  !!

فَأَيْنَ ضَاعَتْ طٌفٌولَتَنَا .. !

وَبِأَيِّ ذَنْبٍ نُقْتَلٌ وَتٌوْأَدٌ أَرْوَاحٌنَا

 

:

:.:

 

عُذْرَاً طِفْلَتِي .. !
فَقَدْ أَلْهَتْنَـَا عَنْكُمْ المُلْهِيَـآَتْ

وَخَدَّرَتْنَا الأَيْـآَمْ .. فَتَنَاسَيَْاكُمْ وَلَمْ نَنْسَكُمْ ..

فَدِمَاؤُكُمْ تَسِيْلُ وَنَحْنُ نَلْعَبُ ..
وَالأُمَـةٌ تَلْهُو .. وَلاَ تُبَالِيْ !!

{ فَمَا ذَنْبُ هَذِهِ الطِّفْلَةِ لِتُقْتَلْ ؟ }

:

 

عُذْرَاً طِفْلَتِي .. !
قَدْ آَلَمَنِي تَقْصِيْرِي الشَدِيْدِ تِجَاهَ هَذِهِ البَرَاءَة

وَشَعَرْتُ كَمْ أَنَا عَاجِزٌ عَنْ  تَقْدِيْمِ العَوْنِ لَهَا
فَلَمْلَمْتٌ أَحْزَانِي فِي ظُلْمَةِ هَذَا الزَمَنْ

لأُعَانِقَ دَمْعِي .. وَدَمِي .. وَحِبْرَ قَلَمِي

لَعَلَّ القَلَمَ يُفِيْد .. وَيَبْزُغَ فَجْرٌ جَدِيْد

وَيَأْتِي الفَرَجُ مِنْ رَبِّ الوَرَى

 

:

:.:


(13) تعليقات

طفلتي ... أشتاقك .. !

 

طفلتي ... أشتاقك .. !






طفلتي ...

ماذا أسمي ولعي بك وولهي عليك ؟!

ودمعتي الحارقة التي سالت على خدي ؟!


ماذا أسمي الشوق الذي يسري بشرايين قلبي ؟!

ليملأ طيفك مكنوني ووقتي

كما يملؤ ضوء الشمس أرضي

 

:


طفلتي ...

لماذا أطفئ أضواء الكون من حولي

لأكتفي بك ضوءا يضيء طريقي

وأترك قلبي يحيط عالمك لأحتويه ويحتويني

وألملم نفسي وأختبئ خلف جدران الصمت

 لتبقي بذاكرتي وأراك بكل مكان حولي


:


طفلتي ...

أرى القمر مزروعا بكبد السماء في تمامه هذا المساء

أتأمله .. أحادثه .. أستوحي منه الحنين

فأرى ملامحك به .. فيزداد شوقي إليك


:


طفلتي ... اشتقت إليك

فأنا منذ أن علمت بموعد رحيلي

أصبحت أسرق الوقت لك ليظل طيفي حولك

لأغذي كل حواسي بوجودك استعداد لهذا الرحيل


:::


همسة إليك طفلتي ..

عندما أشتاقك أضع يدي على قلبي

فهو المكان الوحيد الذي أثق بالاحتفاظ بك فيه


:::




(10) تعليقات

روح طفولتي بهذا العيد .. !



السلام عليكم
أصدقائي

 
,,,,






تهنئة مبكرهـ بعيد الاضحى المبارك
أعاده الله عليكم بالسعادة والفرح
فغدا أرحل .. ولكن لي عودهـ بإذن الخالق
::
سأفتقدكم

::


ولا أنسى أن أذكركم ونفسي
بصيام يوم عرفة
وهو اليوم التاسع من ذي الحجة

:
::
:

وَجدتُ بَينَ حُرِوِفَ العِيد رُوحَ طُفُولَتَي
فَالعِيد عِيد الفَرْحَةِ
وقُلُوبِكُم كُلُهَا عِيد
كُل عِيد وقُلُوبَكُم لا تَعْرِفُ الأَحْزَانَ

:
::
:

أخيرا ,,,

سأفتقدكم

وسأشتااااق إليك ياجدهــ


(22) تعليقات

هل استحق هذا العذاب منك .. !

هل استحق هذا العذاب منك .. !



التقينا والتقت أرواحنا !!

 

بعالم لا تلتقي بها الأجساد

بعالم لا تسمع به تمتمت وهمس شفاه

بعالم لا نرى به غير أطياف لأرواح عشاق

 

فلا نحتاج هناك أيٌ من تلك الحواس

 

التقينا والتقت أرواحنا !!

 

ارتاحت .. تآلفت .. تشابهت

وملئت مساحات الكون  ..

بتواجدنا .. بضحكاتنا .. بهمساتنا

بأشوقنا .. بأحلامنا .. بعشقنا

حتى الأحزان  .. تشاركناها سويا

 

كانت أرواحنا لا ترغب أن تنفك عن بعضها

وحين تأتي لحظة تبعدنا عن بعضنا

تظل الروح تحترق

على أمل أن تشعرنا بنشوة اللقاء من جديد ..

 

التقينا والتقت أرواحنا !!

 

نعم التقينا ..

 ولم أكن أفكر بأن يكون هناك مفترق طريق يفصلنا

ونهاية لأحلام بنيناها معا ..

ولم أكن أعلم بأن الرحيل قد يعترض طريقنا

 

آهـ ما أصعبها تلك اللحظة ..

وكأن الكون أظلم حينها من حولي

واستمر يغذي قلبي الصغير بالظلام والعتمة ..

 

ارحل  .. وانسى بأن هناك قلب أحبك بقلبه

ارحل .. وانتزع حبك ووجودك بأظافرك ولا تخف فلا ألم بعد ألم الرحيل

ارحل .. بكلك لا ببعضك ولا تترك أي أثر لك في زاويتي

ارحل .. أرجوك ارحل .. وخذ ذكراك من قلبي

 

طعنات تلقيتها بخنجر الكلمات استقرت بداخل القلب

فهل أستحق هذا العذاب منك  ؟!

 

:: همسة بلسان قلبي  ::

 

لن أرحل ..

سأظل أنزف وأنزف حتى يتوقف نبضي

 

(18) تعليقات